فاجا – أثر موس الحلاقة

Faça İzi - Jilet İzi Silme, Tedavisi ve Ameliyatı - Doç. Dr. Burhan Özalp - İstanbul ve Diyarbakır Plastik, Rekonstrüktif ve Estetik Cerrahi Uzmanı
0

أثر موس الحلاقة – معالجة واجراء عمليات للتخلص وإزالة أثر موس الحلاقة

الفترات الزمنية السيئة التي قد يقضيها الانسان في حياته من الممكن أن تدفع به إلى الحاق الضرر بنفسه. التموجات التي من الممكن أن تحصل في العلاقات الثنائية، العائلية، المهنية التي من الممكن أن تتسبب بضغط نفسي كبير، قد تؤدي إلى إلحاق الشخص الضرر بنفسه بواسطة الأدوات الحادة والقطع التي تشبه موس الحلاقة. في البداية مهما تغاضى الشخص عن هذه المشكلة، إلا أنه مع مرور الوقت من الممكن أن يتحول هذا الأمر إلى نقطة تتسبب له بالمزيد من المشاكل في حياته الاجتماعية التي تعود لمسارها الطبيعي بشكل أو آخر. مع الأسف آثار الفاجا- موس الحلاقة، أمور لا يُنظر إليها بشكل محبب بين الناس. أثناء العثور على عمل، أثناء التقرب من الطرف الآخر، أو بأبسط شكل عندما يجول في موسم الصيف بلباس قصيرة الكم، فإن المحيط الذي حوله يقوم بإعارته لهذا الأثر الموجود على جسده ويتم دفعه إلى الوحدة. الفترة الزمنية التي قد يعيشها الشخص بشكل صعب في حياته من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على باقي حياته وتتسبب له بمصاعب مختلفة. على وجه الخصوص، الأخطاء التي تُرتكب في سن المراهقة أو الطفولة، من الممكن أن تتسبب بمشاكل نفسية لدى الشخص الذي يصل فيما بعد إلى مستوى محترم معين. أود أن أقول بأننا نتقابل مع هذه المشكلة في كل طبقات المجتمع.

يتوجب علينا أن نعرف الأمر التالي فيما يتعلق بإزالة\ مسح آثار الموس- الفاجا، لا يوجد أي طريقة تزيل هذه الأثار بشكل كلي، حتى الليزر. الهدف في هذه العمليات هو تشبيه أثر الموس- الفاجا إلى أثر العمليات، أو القيام بتغطية الأثر من خلال خيارات مختلفة كنقل الجلد أو الدرمابرازيون في الحالات التي يكون فيها الخيار الأول غير ممكناً.

الآثار الصغيرة الموجودة في مساحات صغيرة من الممكن أن يتم إزالتها من خلال الختان الجراحي المتكرر. في آثار الموس- الفاجا الغير عميقة، والتي تشكل نسبة قليلة جداً من هذه الآثار، فإن الليزر والديرمابرازيون، من الأمور التي تساعد على تقليل الأثر الموجود. فيما بالنسبة للمساحات الأوسع، فإن عمليات نقل الجلد أو موسعات الأنسجة التي يتم وضعها تحت الجلد المجاور، من أكثر الأساليب انتشاراً.

ليس من الصعب أبداً أن يرتاح الشخص ويكتسب ثقة وراحة كبيرتين بنفسه في المجتمع وذلك من خلال تحويل آثار الموس- الفاجا الغير محبذة من قِبل المجتمع إلى آثار تشبه الآثار الجراحية وذلك من خلال استعمال الطرق المذكورة أعلاه.

آثار الجروح الأخرى عدا عن آثار الموس- الفاجا (نسيج سكار)

من الممكن أن تبق آثار واضحة ما بعد الحالات المختلفة مثل حوادث المرور، الغرز السيئ، الجروح التي تسببها القطع الحادة أو السكاكين، والعمليات التي يتم تطبيقها على جلد الانسان. في علاج هذه الحالة من الممكن أن يتم الاستفادة من طريقة استخراج الجلد الذي يحتوي على آثار سيئة من خلال عملية جراحية وتطبيق غرز تجميليي من جديد. حتى لو لم تكن العملية مفيدة بالنسبة للجميع، فمن الممكن الإسهام بتقليل نسبة الأثر الموجودة من خلال إعطاء مراهم داعمة ما بعد الاختيار الصحيح للمريض المناسب.

من الممكن الوصول إلى مستوى جيد من العلاج في نسيج السكار وذلك من خلال تقديم علاج طبي بدلاً من المداخلة الجراحية في هذه الحالات. استعمال الليزر قد يكون فعالاً لأجل الآثار الغير عميقة. في حال إن كنتم تعانون من أثر معين موجود في جسمكم، فحضأردافم إلى المعاينة ومشاركتكم لهذه المشكلة معنا سوف تكون أهم وأكثر خطوة فعالة لأجل التخلص من هذه المشكلة والعثور على حل مناسب لها.

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Doç. Dr. Burhan Özalp
اترك رقمك!
[]
1 Step 1
keyboard_arrow_leftPrevious
Nextkeyboard_arrow_right

© 2020 All Rights Assoc. الدكتور هي تنتمي إلى Burhan Özalp. جميع الحقوق محفوظة. تصميم من قبل وكالة نيلارت الرقمية
المقالات الموجودة في هذا الموقع هي لأغراض إعلامية فقط ولا ينبغي استخدامها للتشخيص والعلاج.
استشر أطبائنا لأية مشاكل صحية.